الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة الليبرالية اليوم - الحرية أولا   

اسـم المشارك :      بريجيت عزمي
تاريخ الـدورة :         2 - 14 مايو 2010

التقـريـر:
كانت فرصة ذهبية أن يتم اختياري للمشاركة في ندوة بعنوان "الليبرالية اليوم - الحرية أولا" في أكاديمية تيودور هويس في جوماسباخ بألمانيا، خلال الفترة من2 إلي 14 مايو 2010. في بيئة غنية متعددة الثقافات شارك 25 من جميع أنحاء العالم واجتمعوا لمعرفة المعنى الحقيقي لليبرالية من خلال برنامج صمم بشكل جيد لمدة 12 يوما تمكنت من خلاله من اكتساب الكثير من المعارف والخبرات وأيضا بناء شبكة مع الزملاء من أمريكا اللاتينية وشرق ووسط أوروبا ودول البحر المتوسط وآسيا.

وتضمن البرنامج مجموعات إقليمية حيث يعد كل مشارك تقرير قطري للدراسة خلال ورشة العمل مما ساعدني على الفهم العميق للتنوع في إقليم البحر الأبيض المتوسط ومعرفة الوضع السياسي والاجتماعي في الأقاليم الأخرى. ولقد كانت التقارير القطرية مفيدة جدا حيث تساعد المشاركين في ان يفهم بعضهم البعض بشكل أفضل لذلك فإنني أوصي أن تطبق في الندوات الاخري في المستقبل.

كما ناقشنا عدة مواضيع مهمة خاصة الليبرالية والإرهاب والديمقراطية الليبرالية والتنمية وقد وجدت أفكار مفيدة جدا أعود بها إلى بلدي. وأثرى النقاش من خلال مشاركة فريق الميسرين الذي أعطانا الفرصة للتعبير وتبادل المعارف الشخصية وقد افتقدت هذه المناقشات الهامة للمزيد من الوقت لتكون هناك فرصة لكل مشارك وأيضا الي تدخل الميسر لمنع أولئك الذين أساءوا استخدام الوقت في أحاديث مطولة.

الحلقة الدراسية أضافت لي خطط تنفيذية عن دور الأحزاب السياسية في تعزيز الليبرالية وتأثير الليبرالية في الاقتصاد. حول القيم الثقافية لليبرالية والتي تختلف حولها الآراء، ناقشنا الحق في الإجهاض والشذوذ الجنسي من وجهات نظر مختلف البلدان.

وهناك جانب من الأنشطة الأكاديمية للندوة، حيث اكتسبت خبرة كبيرة في الانتخابات كمرشحة مستقبلية للبرلمان من خلال التعرف علي الحملة الانتخابية للحزب الديمقراطي الحر وزيارة مراكز الاقتراع لمتابعة عمليات التصويت الفعلي وكما استفدت كثيرا من الجلسة التحليلية عن نتائج الانتخابات في اليوم التالي بعد الانتخابات.

وأيضا تضمنت الندوة العديد من الأنشطة مثل حضور انتخابات الحزب الديمقراطي الحر حيث التقيت بـ د. ميناردوس المدير الإقليمي لمؤسسة فريدريش ناومان والوفد السياسي من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي حضر الانتخابات. كما قمنا بعدد من الجولات في المدن الألمانية الكبرى مثل كولون ودوسلدورف. وأود أن أشكر السيدة لام مدير الأكاديمية وفريقها على الجهد الكبير الذي بذلوه لمساعدتنا خلال الندوة، وأيضا مؤسسة فريدريش ناومان بمصر.

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر