الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة فرص وتحديات الليبرالية

اسـم المشارك :        أحمد إبراهيم
تاريخ الـدورة :         5 - 17 اغسطس 2007

التقـريـر:

بناء على دعوة من مؤســسة فريـدريـش ناومــان لحزب الجبهة الديمقراطية لمشاركة أحد أعضاءه فى ورشة عمل فرص وتحديات الليبرالية  بالمانيا. تم ترشيح العضو / أحمد إبراهيم للمشاركة بعد مقابلة شخصية مع د. أسامه الغزالى - نائب أول رئيس الحزب.

وفيما يلى تقييم الموضوعات التى طرحت فى ورشة العمل:

الاثنين 6-8-2007 الليبرالية حول العالم  : نجاحات – فشل – مشكلات والمستقبل.

تم تقسيم المشاركين جغرافياً الى 5 مجموعات:

  1. وسط و شرق اوروبا ( بلغاريا – المجر – رومانيا – اوكرانيا – جورجيا)
  2. منطقة البحر المتوسط ( مصر – لبنان – المغرب – تركيا )
  3. امريكا اللاتينية ( المكسيك – البرازيل – هندوراس – جواتيمالا – نيكاراجوا )
  4. افريقيا ( غانا – جنوب افريقيا )
  5. اسيا ( الفليبين – تايلاند – باكستان – ماليزيا – كمبوديا - سيريلانكا ) 

تم تقسيم مصر مع مجموعة دول البحر المتوسط وليس إفريقيا
هذا التقسيم ليوم واحد لمناقشة الموضوع بناء على اساس جغرافى و لم يستمر ذلك التقسيم مرة أخرى و لكن التقسيمات الاخرى كانت عشوائية او تطوعية.
قام مندوب حزب الجبهة بتقديم دول البحر المتوسط امام ورشة العمل.
لاحظ مندوب الحزب اثناء العرض ان العديد من معلومات المشاركين السياسية و الاقتصادية والاجتماعية حول مصر يشوبها الكثير من الاخطاء. خاصة حول النظام الاقتصادى , حيث يظن الكثير ان مصر ما تزال تطبق النظام الاقتصادى الاشتراكى كذلك لاحظ وجود معلومات خاطئة حول العلاقة بين عناصر المجتمع بناء على اساس دينى. قام مندوب الحزب بتصحيح تلك المعلومات.

الثلاثاء 7-8-2007
العلاقة بين الليبرالية و الاشتراكية و المحافظة
liberalism vs. its opponents, conservatism and socialism

تم تقسيم المشاركين عشوائيا الى ثلاث مجموعات تعرض كلٍ منها لمبادئ أحد المذاهب السياسية الليبرالية او الاشتراكية او المحافظة (conservatism) شارك مندوب الحزب فى نقاش مجموعة الليبرالية .

 الاربعاء 8-8-2007
الملكية : حارس الليبرالية واساس ازدهار السوق

تم تقسيم المشاركين الى ثلاث مجموعات بناء على الاداء الاقتصادى للدولة طبقا لتقرير البنك الدولى لمناقشة ثلاثة مواقف اقتصادية سياسية يتعرض له ثلاثة افراد مختلفى الوضع الاقتصادى و الاجتماعى.

المجموعة الاولى تناقش مشكلة احد كبار المزارعين الكبار مع مجموعة من الافراد الذين طردوه من ارضه هو وعائلته.

المجموعة الثانية تناقش مشكلة احد صغار المزارعين و الذى سوف تستولى الدولة على جزء من ارضه لانشاء طريق عام دون دفع تعويض.

المجموعة الثالثة تناقش مشكلة احد صغار رجال الاعمال و الذى يعمل فى مجال التكنولوجيا والذى سُرِقَ مشروعه عن طريق شركة منافسه و تم تعديله و بيعه الى احدى الشركات.

المطلوب من كل مجموعة ان توضح رد فعلها ومبرره طبقا للحالة الاقتصادية و السياسية لمجموعة الدول.
النشاط التالى هو توضيح اذا ما كانت المجموعة تود الاستثمار داخل بلدها ومبررات ذلك.

تم عرض فيلم عن معارضى العولمه و التجربة التايوانية فى الاقتصاد الحر .

الخميس 9-8-2007
الديمقراطية – حقوق الانسان و دور القانون من وجهة النظر الليبرالية
تم تقسيمنا عشوائياً الى ثلاث مجموعات تناقش كلٍ منهم احد المفاهيم السابقة من وجهة النظر الليبرالية.

الديمقراطية مقابل الحرية: ايهما تفضل ديمقراطية بلا حرية او حرية بلا ديمقراطية
تم تقسيمنا عشوائياً الى مجموعتين تناقش احداها الديمقراطية و الاخرى الحرية.
وتم عمل مناظرة بين المجموعتين.  

الجمعه 10-8-2007
المنافسه – السوق و الاختيار : شروط مسبقة للثروة و التقدم.

تم عمل تدريب على القيادة.
تم توزيع المشاركين عشوائياً على اربعة مجموعات و تم تحديد هدف لكل مجموعة عبارة عن تجميع مجموعة من القطع الهندسيه لتكوين مجموعة من الاشكال مع اعتبار السرعة و الدقة.

تم عمل تدريب على السوق الحر.
تم توزيع 7 اكياس حلوى او 10 قطع نقود معدنية على كل فرد ، ويتم البيع و الشراء بين الافراد دون تحديد سعر محدد للاكياس على ان يحاول كل الفرد الحصول على اكثر عدد من الاكياس و قطع النقود المعدنية.    

تم عرض برنامج الرحلة. 

السبت 11-8-2007
تمت المغادرة من الاكاديمية الى مدينة Weimar للقيام بجولة سياحية.
تمت زيارة معسكر الاعتقال بمدينة Buchenwald
تم التوجه الى مدينة Dresden

الاحد 12-8-2007
جولة سياحية فى المدينة
زيارة رسمية الى قرية Lommatzsch و مقابلة عمدتها السيدة Anita MAAß عضو الحزب الليبرالى الالمانى والتى صرحت بان السبب الرئيسى فى فوزها فى الانتخابات المحلية هو العلاقات الشخصية و ليس كونها عضو حزب ام لا وهو هو ما يحدث فى كافة الانتخابات المحلية.

الاثنين 13-8-2007
زيارة لمقر الحزب الليبرالى الالمانى.
استقبلنا السيد Torsten HERBST MdL السكرتير العام و المتحدث الرسمى للهيئة البرلمانية للحزب بولاية ساكسونى.  و يعد الحزب رابع احزاب المعارضة تمثيلا فى البرلمان الساكسونى بعدد 7 مقاعد . واوضح لنا انه فى عام 1999 و بعد نتائج مخيبة للامال للحزب فى الانتخابات البرلمانية قررت جبهة الشباب بالحزب الاطاحة بالقيادة المتسببه فى النتائج و بالفعل تم تغيير كافة القيادات على كافة المستويات و كذلك كافة المناصب الادارية داخل الحزب و استطاعوا تحقيق الحد الادنى للتمثيل داخل برلمان الولاية مما مكنهم من التمثيل داخل البرلمان الفيدرالى.

كما اوضح كذلك العلاقة بين الحزب و منظمة الشباب ، حيث يحذر قانون الاحزاب اى نشاط للاحزاب داخل الجامعات و المدارس و على ذلك تقوم منظمة الشباب الليبرالى المستقلة و المرتبطة بصورة غير رسمية بالحزب الليبرالى بنشر الافكار الليبرالية و الدعوة للفكر داخل الجامعات.

 كما تمت زيارة برلمان ولاية ساكسونى بدعوة من السيد Torsten HERBST MdL

كما تمت زيارة المقر السابق لجهاز امن الدزلة لامانيا الشرقية سابقا و الذى تحول الى مقر ابحاث لدراسة ملفات جهاز امن الدولة السابق و التعرف على ممارساته القمعية ضد المعارضين .

الثلاثاء 14-8-2007
زيارة محطة MDR1 التليفزيونية بدعوة من السيد  Matthias GEHLER مدير المحطة، و تحدث السيد Axel WÖSSNER المستشار القانونى للمحطة عن دور الاعلام فى الحملات الاعلامية للانتخابات و الذى اوضح ان القنوات التليفزيونية توفر وقت محدد متساوى لكل الاحزاب المشاركة فى الانتخابات لعرض برامجها مجاناً.

الاربعاء 15-8-2007

تم توزيع استمارة استقصاء للرأى حول دور الدولة ودور السوق فى ادارة ووضع قواعد بعض المعاملات ، ثم تم عرض نتيجة ذلك الاستقصاء.

ثم تم مناقشة مميزات الفيدرالية امام الادارة المركزية عن طريق دراسة حالة لثلاث دول هى تركيا – تايلاند – المكسيك.
تم عمل لقاء بين المشاركين و مجموعة من طلاب الدراسات العليا من جامعة Giessen .

الخميس 16-8-2007
القيم الليبرالية و المبادئ المطبقة على التعامل فى السوق الدولى للمنتجات الزراعية .
من خلال عمل جماعى بين المشاركين و الطلاب الالمان طرحت 6 موضوعات للمناقشة و هى كالتالى :

  1. حماية المنتجات الزراعية فى الدول الصناعية.
  2. التفرقة فى القطاع الزراعى فى الدول النامية.
  3. مكافحة الفقر فى الدول النامية
  4. العولمة ضد المحلية فى مكافحة الفقر
  5. السوق الحر ضد التجارة المقننة
  6. المياه كموضوع لصراع و حروب المستقبل

الجمعة 17-8-2007
مغادرة

ملاحظات:

  1. بالنسبة للموضوعات التى تمت مناقشتها فى ورشة العمل، هى موضوعات هامة طرحت للنقاش من مختلف وجهات النظر للوصول الى المفهوم الامثل للقضية.
  2. الوقت المخصص للموضوعات يمكن تقيمه بصفة عامة بجيد جدا.
  3. فيما يخص القائمين على ورشة العمل السيد وولف بابست و الانسة الكساندرا جيوكنج، فانهم لم يتدخلوا فى الحوار فى اغلب الاحيان بل تركوا الفرصة للمشاركين للرد على بعضهم مما ادى فى بعض الاحيان الى خروج النقاش عن الموضوع الرئيسى و انتهائه الى جدال شخصى. كذلك عدم حديثهما الا نادرا جعل كافة المعلومات التى حصل عليها المشاركين نابعة من المشاركين انفسهم و هو ما يطلق عليه فى نظم التدريب الحديثة (facilitation) الا ان المشاركين – ومنهم مندوب الحزب- شعروا بحاجتهم الى سماع القائمين على ورشة العمل فى كثير من الاحيان مما ادى الى طلب ذلك بشكل رسمى كذلك تمت كتابته فى التقييم الرسمى للمُحاضرين فى اخر ايام ورشة العمل.
  4. بخصوص زيارة احدى المدن الصغيرة و الاستماع الى عمدة المدينة ، يرى مندوب الحزب انه رغم اهمية الزيارة الا ان هذه التجربة الناجحة وطبقا لحديث العمدة ليست نتيجة الحزب الليبرالى و انما للعلاقات الشخصية داخل المدن الصغيرة و التى تأتى فى المقام الاول فى الانتخابات فى المناطق المحلية. وعلى هذا كان يرى ان تكون الزيارة لاحدى المدن الاكبر نسبياً و التى يظهر تأثير الفكر الليبرالى على سير الاحداث السياسية بها .
  5. بالنسبة لزيارة المقر الرئيسى للحزب الليبرالى الالمانى فى ولاية ساكسونى و البرلمان الساكسونى، فيرى مندوب الحزب انها كانت جية جدا و مفيدة حيث تعرف على االعلاقة بين الحزب و منظمة الشباب التابعة له، حيث ينص قانون العمل السياسى على منع الاحزاب من العمل مباشرة داخل الجامعات و المارس و على هذا يتم ذلك عن طريق تلك المنظمة. كذلك تبين لمندوب الحزب انه يمكن لأى من افراد الولاية حضور مناقشات البرلمان دون تصريح وان جدران المبنى من الزجاج ليتمكن الافراد من المشاهدة دون الدخول للقاعة كما ان  المناقشات تذاع عبر موجه خاصة عبر الاذاعة . كذلك لا يمكن قانون الانتخابات من دخول المستقلين الى البرلمان و لكن يمكن بعد دخولهم الى البرلمان ان يستقيل و يصبح مستقلاً.
  6. واجه مندوب الحزب اسئلة بصورة شبه يومية من بعض المشاركين و المنظمين والطلاب الالمان عن اسباب كون العرب و المسلمين يودون قتل الاوربيين المسيحيين وان ذلك مذكور فى القرآن وان استهداف المدنيين عن طريق الانتحاريين هو احد اسباب دخول الجنة، كذلك عن كون عدد زوجات المندوب وإن كان كل المصريين يتزوجون باربعة نساء ، و عدد زوجات النبى محمد (ص) وعن الاساءة للمرأة فى مصر و عن عدم تناول لحم الخنزير و اللحوم الغير مذبوحة على الشريعة الاسلامية و شرب الخمر و الصلاة ، وقام مندوب الحزب بتوضيح المغالاطات و الاجابة على تلك الاسئلة بصدر رحب . لدرجة تعاطف المشاركين و وطرحهم لفكرة مناقشة المُنظمين لتوفير لحوم حلال لمندوب الحزب الى ان مندوب الحزب شكرهم لتعاطفهم و رفض ذلك.
  7. قام مندوب الحزب بشراء عدد 30 ورقة بردى مرسوم عليها اشكال فرعونية ومطبوع عليها اسم الحزب باللغة الانجليزية و اسم مصر باللغة الانجليزية و الهيروغلفية و عدد 30 فاصل كتاب من ورق البردى مطبوع عليها رسوم فرعونية، و عدد 30 قميص من القطن المصرى مطبوع عليه رسوم فرعونية و مجموعة من طوابع البريد المطبوع عليها اشكال فرعونية و مناسبات مصرية عامة ، ومجموعة من التماثيل الفرعونية و الكريستالات الفرعونية  وقام بتوزيعها على المشاركين و المُنظمين و العاملين بالاكاديمية و عضو البرلمان و عمدة المدينة ، وتوضيح ان هذه الهدايا من الحزب.
  8. يوصى مندوب الحزب بناء على تجربته فى المشاركة فى ورشة العمل بمحاولة زيادة عدد مندوبى الحزب الى اثنين او اكثر – وهو ما لاحظه مندوب الحزب من بعض الدول التى شاركت باكثر من فرد - حيث ان المواد التى تُدَرس جيدة جداً.
 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر