الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة منع النزاعات وإدارة الصراعات   

اسـم المشارك :     أحمد عفيفي
تاريخ الـدورة :        من 27 فبراير إلى 11 مارس 2011

التقـريـر:

لقد كانت دورة منع النزاعات وإدارة الصراعات التي عقدت بمقر أكاديمية إعداد القادة بألمانيا فى الفترة من 29 فبراير حتي 11 مارس 2011 مفيدة للغاية على عدة مستويات:

1- على مستوى المشاركين:

فقد ضمت العديد من المشاركين المتميزين من ما يقارب العشرين دولة من مناطق الشرق الأوسط وشمال ووسط إفريقيا وبعض بلدان أوروبا وأسيا وأمريكا اللاتينية، مما كان فرصة هائلة لتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين ومما ساهم فى إثراء الحوار والنقاشات التفاعلية بين الحاضرين مع اختلاف ثقافاتهم وبلدانهم كما ضم تمثيل المشاركين لكثير من البلدان التى تحوى صراعات ونزاعات بعضها له طابع داخلي كالثورات الوليدة فى المنطقة العربية التى كان وقت الندوة من حسن الحظ بعد حدوث الثورة المصرية بأيام مما منح النقاشات والتجارب المعروضة حيوية خاصة، كما كان البعض الاخر من البلدان الممثلة يعانى من النزاعات التى لها طابع دولي كباكستان والمغرب والجزائر وإندونيسيا ، فكان اختيار الدول الممثلة موفقا ومتناسبا مع موضوع الدورة التدريبية.

2- على مستوى المحتوى التدريبي:

فإن إدارة النزاعات والصراعات بشكل عام هو موضوع مثير للاهتمام من جانبى لعدة أسباب منها، اننى لم يسبق لى دراسته ولم أحظى بتدريب منهجي عليه من قبل وأيضا أظن أنه من المفيد التدريب عليه لأي قيادة حالية أو مستقبلية تكون مؤثرة فى صنع القرار فى الكيانات السياسية المختلفة كما أن من الممكن محاولة تطبيق بعض الأسس التى شملها التدريب فى المشاكل والأزمات السياسية التى تواجهها الكيانات طبقا لظروفها، كما أن المنهج التدريبي جاء متميزا ووافيا لمراحل الصراعات وتحديدها وطرق حلها وأطرافها ودرجاتها ودور الوسطاء ووسائلهم كما كانت الأوراق التى قدمت فى التدريب بها الكثير من الشرح والتحليل الوافي للعديد من النزاعات والصراعات فى مناطق عديدة من العالم كمشكلة الصحراء الغربية بالمغرب والقضية الفلسطينية والصراعات بباكستان وأفغانستان والكثير من الدراسات والإحصائيات القيمة عن الصراعات المسلحة بالعالم ودراجات حدتها وأطرافها مما كان مورد جيد للمعلومات وساعد المتدربين على استيعاب الجدول التدريبي المحدد وتطبيقاته الواقعية، كما كان استخدام أسلوب ورش العمل صائب فى الدورة مما ساعدنا على هضم ما نتعلمه منها، كما كان من الرائع إدماج العديد من الزيارات الميدانية لمؤسسات كأكاديمية إعداد الأركان والأكاديمية البحثية بهامبورج لمحاولة توضيح الشكل الادارى المؤسسى التى يستخدم فيه ما درسناه من مناهج بشكل عملى ، كما كان المدربين جيدين فى عروضهم ويحاولون توفير عدة سبل للتيسير علينا من خلال الأدوات والتجهيزات والترجمة.

3- بالنسبة لتقسيم الوقت:

أظنه كان جيدا بالنسبة لأوقات الراحة بما جعلنا لا نشعر بالإرهاق من جدول التدريب كما أتاح لنا بعض الوقت كمشتركين بعد نهاية كل يوم تدريبى للتحرك وتوطيد العلاقات وفتح النقاشات بين بعضنا البعض مما قد يساعد فى المستقبل على فتح المزيد من جسور التعاون بين المنظمات الشبابية والأحزاب والجهات الممثلة فى التدريب ، كما كان من الجيد إتاحة الفرصة للتعرف على بعض المعالم السياحية والثقافية الخاصة بألمانيا فى بعض أيام التدريب بشكل ميداني من خلال الجولات والزيارات التى قمنا بها ، وإجمالا فقد كان تقسيم الوقت جيدا خلال أيام الدورة . وعلى كل، قد كانت الدورة مفيدة للغاية على المستوى العلمي كما أنها كانت منظمة بشكل جيد سواء بداخل الأكاديمية أو بالأيام التى قضيناها خارجها وأيضا اختيار الدول المشاركة ومستوى المشاركين كان معقول جدا .

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر