الدورات التدريبية


تقارير المشاركين المصريين في دورات الأكاديمية الدولية للقيادة 

 

تقرير حول ندوة حرية الصحافة وحرية الوصول للمعلومات  

اسـم المشارك :     صفاء عصام
تاريخ الـدورة :        1 – 13 سبتمبر 2013

التقـريـر:

مصر في بؤرة اهتمامات المشاركين في IAF ومتحف هامبورج يوثق للثورة المصرية ربما يحالفني الحظ مرة أخرى لأجد نفسي بين فريق ندوةIAF مرة أخرى ونراجع مواقف بلداننا من حرية الصحافة وتختفي الدول الممثلة في الندوة من البقعة الحمراء والسوداء التي تدل على ضعف حرية الصحافة وحرية الوصول إلى المعلومات وفقا لتقرير مراسلون بلا حدود.

الحياة داخل أكاديمية "فريدريش ناومان" بجومارسباخ كانت مختلفة للغاية عن أي تجربة مرت بي في السنوات السابقة، صحفيون وباحثون جاءوا من دول لا يعرف عنها احترام حرية التعبير جمعتهم هذه التجربة لنعرف المزيد عن ما يحدث في بلداننا ونناقش جدلية حرية الرأي والتعبير وقواعدهما وحدودهما وكيفية تطبيقهما في مجتمعات لم تترسخ بها قواعد الديمقراطية الأساسية حتى الآن.

في الحقيقة كان للشأن المصري وتطوراته حضورا بين المشاركين والمحاضرين سواء كان في الجلسات الرسمية أو جلسات الحديث عقب العشاء، الجميع كان لديه رغبة في معرفة حقيقة ما يحدث في مصر من تطورات على الساحة السياسية منذ 30 يونيو.

كلفني فريق التدريب بإعداد عرض يوضح للمشاركين ما يجري في مصر، وبالفعل تحدثت عن الأزمة السياسية منذ ثورة يناير 2011 والدور الذي لعبه الإخوان المسلمين والمجلس العسكري على مدار عام ونصف ثم العام الذي تولى فيه الإخوان المسلمين مقاليد السلطة بعد انتخاب مرسي وما لحقه من انتهاكات واسعة وإهدارا لقيم الديمقراطية التي استخدموها في الوصول إلى الحكم، ثم تطرقت إلى إشكالية الوضع السياسي عقب عزل محمد مرسي في 3 يوليو وما لحق هذه الفترة من انتهاكات.

كان لدكتور فراير دورا هام في الحديث والنقاش عن حرية التعبير ومخاطر الحديث عن وضع حدود لهذا الحق وتقييده لأي سبب من الأسباب، وناقشت معه المسالة المصرية حيث استُخدمت منابر إعلامية في بث خطاب ديني تحريضي ضد المسيحيين المصريين.

الزيارات الميدانية للمؤسسات الإعلامية الألمانية كانت أكثر من رائعة، لطالما كانت الدويتش فيلا لدى الإعلاميين المصريين مؤسسة هامة تدرب بعضنا على يد مدربيها التابعين لاكاديميتها ولكن دخول هذه المؤسسة العريقة ومعرفة طريقة تأسيسها وأهدافها وتطور برامجها كان رائعا، وإن كان لدى البعض منا عدد من الملاحظات على طريقة التعامل مع الدول الإفريقية من خلال صور نمطية مسبقة، أو فقر الإنتاج بسبب ضعف المخصصات المالية لعدد من البرامج.

أضفت زيارةRTL جواً من الإبهار لدى المشاركين حيث تعرفنا على أحدث التقنيات الإعلامية والاستوديوهات الضخمة التي تستخدم في إنتاج برامج تستهدف الشباب، وتحدثنا مع مسئولي القناة في كيفية إعداد برامج سياسية تستهدف وتجذب قطاعات الشباب.

أيضا التواجد داخل مؤسسة Der Spiegel كان له وقع خاص لدى حيث أنها المجلة الألمانية الأشهر في مصر وتتخذ موقف محافظ من ثورة 30 يونيو، كما كان لدينا فرصة للتعرف على تغطيتها للانتخابات التي كانت حملتها الدعائية دائرة أثناء وجودنا هناك.

زيارة مدن ألمانية مثل "كولن" و"هامبورج" كان له أثر ايجابي لدى المشاركين للتعرف بشكل أكبر على هذه الدولة العريقة وتاريخها وشعبها، لن أنسى زيارة الكاتدرائية الأثرية في كولن ومتحف الشيكولاتة. وفي هابمورج شعرت بتقدير لمصر من خلال زيارة متحف الفنون الذي أقام معرضا رائعا للثورة المصرية، أعادني مرة أخرى الى يوتوبيا ميدان التحرير خلال الأيام الأولى للثورة.

أعتقد أن تجربة التواجد في هذا البلد مع مجموعة من الصحفيين من بلدان نامية أخرى كانت هامة للغاية وأتمنى تكرارها، واقترح ضم عدد من الموضوعات والحديث باستفاضة أكثر عنها مثل الجدل بشان حرية الرأي والتعبير التي يمكن أن تستخدم بشكل يدمر مجتمعات بأكملها، خاصة أن الألمان لديهم خبرة في هذا المجال مع تجريم الخطاب النازي وكيفية الموازنة بين حرية التعبير وتجريم التحريض والكراهية بين الأديان والأعراق والأجناس المختلفة.

 
 
القائمة الرئيسية
 
 
www.fnst-egypt.org: مؤسسة فريدريش ناومن..من أجل الحرية - مصر